Skip Ribbon Commands Skip to main content
Skip Navigation Links
  • News — October 08, 2023

    صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

  • News — October 08, 2023

    صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

  • News — October 08, 2023

    سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

Skip Navigation Links > مؤسسة وطني الإمارات > مؤسسة وطني الإمارات > اخبار مؤسسة وطني الإمارات

أخبار

الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد تفتتح حفل إطلاق كتاب الرسومات المعلوماتية للأطفال "التسامح"
16/11/2021



استمراراً لأنشطتها الاجتماعية والثقافية الرائدة، التي تقوم بها من أجل نشر الوعي ونشر ثقافة التسامح، وروح السلام والمحبة، ونبذ الكراهية والتمييز العنصري عقدت مؤسسة وطني الإمارات بمقر إكسبو2020 حفلا لإطلاق كتاب الرسومات المعلوماتية للأطفال " التسامح "، حيث افتتحت الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب ‏الحفل الرسمي لإطلاق كتاب الرسومات المعلوماتية للأطفال "التسامح" في إكسبو 2020 دبي والذي اطلقته مؤسسة وطني الإمارات.

يهدف الكتاب الذي تم تنفيذه وتصميمه وإخراجه من قبل عدد من المختصين التربويين والنفسيين ويخاطب الأطفال بالطريقة التي تتناسب مع أعمارهم ومع البيئات من كافة فئات المجتمع باختلاف أطيافه وثقافاته، يهدف إلى نشر مفهوم التسامح بإخراج فني، ملائم للأطفال في تعزيز القيم الأخلاقية التي يقوم عليها المجتمع الإماراتي، والتي يمثلها الدين الإسلامي الحنيف، والعادات والتقاليد العربية الأصيلة، لا سيما وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تعد في مقدمة الدول التي جعلت من التسامح ثقافة ونهجاً يومياً لتعزيز التماسك والتلاحم والتضامن المجتمعي ما يسهم في ترسيخ الرؤية الحضارية الإنسانية لدولة الإمارات كدولة معيارية بثوابتها وقيمها ورؤيتها لمستقبل الأجيال.

وقالت الشيخة روضة في كلمة الافتتاح إن التسامح هو كظل شجرة الغاف ‏التي نتعلم منها حب الوطن ونتعلم منها الوفاء والعطاء كظلها الاخضر الجمي..

مؤكدة أن دولة الإمارات تحتضن كل الناس تحت ظلها في بلد يتسم بالتسامح والتعايش والسعادة والسلام.

من جانبها أكدت معالي شما المزروعي وزير دولة لشؤون الشباب أن التسامح قبل أن يكون اختبارا لأفكارنا ومقولاتنا وفلسفتنا ورؤيتنا في سلم القيم الإنسانية، هو اختبار لسلوكنا لعلاقاتنا لتعايشنا لترابطنا على مساحة واحدة يلتقي فيها الجميع على مبدأ واحد هو كيف ينبغي للبشرية أن تتعارف. لأن التعارف هو الغاية التي كانت وراء التعدد والاختلاف بين الشعوب على وجه هذه الأرض لذلك أنشأت دولة الإمارات كينونتها في الوجود الإنساني ورسخت صيرورتها في المسار الحضاري بفضل حكمة قيادتها الرشيدة التي ارتهنت في بناء الإنسان إلى مرجعيتين الأولى تتمثل في الإرث القيمي والأخلاقي المتمثل في العادات والتقاليد، والأعراف، والقيم الأخلاقية والمثل العليا والثانية تتمثل بديننا الحنيف بوسطيته وعدله ومساواته وتسامحه، وقاعدته الأساس في التعارف بين البشر.

وأضافت إن ما تقدمه مؤسسة وطني الإمارات من مبادرات ومشاريع وإصداراتها يأتي استجابة لهذه الرؤية في بناء الإنسان، وكتاب الرسومات المعلوماتية للأطفال " التسامح " الذي نحتفي بإطلاقه اليوم هو خطوة فائقة الأهمية في هذا المسار، لأنه يتجه إلى النشء الجديد، في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والحوار والإيجابية في نفوس وعقول الأطفال لأنهم مرآتنا ومرآة مستقبلنا، علما ومعرفة ورؤية وسلوكا.

من جانبه قال سعادة ضرار بالهول الفلاسي عضو المجلس الوطني الاتحادي والمدير التنفيذي لمؤسسة وطني الإمارات تأتي تلك المبادرة استجابة لرؤية الدولة وهي تدخل في الخمسين سنة المقبلة، وتعزيزاً من مؤسسة وطني الإمارات لقيم المحبة والتسامح والسلام في نفوسهم فكرة ورؤية وسلوكاً ، ليكونوا قادرين على الحوار والتواصل الإيجابي البناء مع الأخر، وبالتالي تعزيز الثقة في خطواتهم نحو المستقبل، متحصنين بثقافة التسامح ثقافة التنوع ثقافة التواصل ثقافة الحوار.. وهذا ما اشتغل عليه الكتاب عبر الكلمة والصورة والفعل الإبداعي، ليخاطب الأطفال بالطريقة التي تتناسب مع أعمارهم ومع البيئات المختلفة التي يعيشون فيها، للتكيف مع الجنسيات المختلفة التي تقيم على أرض الدولة باختلاف ثقافاتها لترسيخ قيم التسامح التي تعزز التماسك والتلاحم والتضامن المجتمعي، لأن البذرة الصالحة حين تزرع في أرض طيبة تنبت نباتا طيبا، بهذا يكون المستقبل أكثر استجابة لقيمنا.

وتخلل الحفل ورشة للرسومات شاركت فيها الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان الأطفال في تلوين القصة التي ترمز للسلام والتسامح كما وتم عرض فيديو لكلمة الشيخة روضة بنت نهيان بن زايد آل نهيان بمناسبة إطلاق الكتاب ‏والتي أكدت من خلاله ‏جهود دولة الإمارات في نشر العدل والمساواة ‏والتسامح التي هي سمة شعب الإمارات وصفة لا تتجزأ منهم، موجه كلمتها للأطفال بأن يثابروا ويجتهدوا في العلم والمعرفة لأنهما الطريق لاكتساب القيم ونقلها الى الآخرين.

والجدير بالذكر تدعم هذه المبادرة ثقافة التنوع التي تمثل صفة المجتمع الإماراتي، ذو الطابع الإنساني، وترسخ القيم والمبادئ التي أرسى دعائمها الراحل الكبير والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والذي آمن بقيم التسامح والمساواة، وجعل من دولة الإمارات اسماً لامعاً في سجل الإنسانية والحفاظ على كرامة وحقوق الإنسان، بكل ما في هذه الكلمة من معنى، وهو نهج تسير عليه قيادتنا الرشيدة وتعمل بكل جد وإخلاص من أجل ترجمته بأمانة على أرض الواقع

Title
Published
Rollup Image
النص الكامل
ملخص
Attachments